نظرة إجمالية حول سيرة حياة سماحة الأستاذ

انّ حضرة الأستاذ الشيخ محمد صالح الكميلي الخراساني تلميذ للسيدهاشم الحداد و حائزٌعلى المكانة السابعة في سلسلة أساتذة الطريقة المنشودة.
إنه وُلد في اليوم الثامن من شهر مرداد في سنة 1320 ه-ش الموافق لليوم الثامن لشهر ربيع الاول سنة 1360 ه-ق في بيت علم وفضيلة بسامراء في العراق وتحت هيمنة الإمامين الهمامين علي الهادي النقي والحسن الزكي العسكري في جوار مرقدهما الطاهرين(عليهماالسلام).
والده المكرّم هوآیة الله الحاج الشيخ حسن الكميلي الخراساني(رحمه الله) الذي يعدّ من عبّاد وعلماء عصره وقد قضى معظم عمره في المدينتين المقدستين سامراء والنجف الأشرف ثم توفي في خراسان،مشهدالإمام الرضا(عليه السلام) و دفن في مزار خواجه ربيع.
إنّ حضرة الأستاذ بدأ بتعليم القراءة والكتابة في بيت ابيه بمدينة سامراء و هو في سن الخامس من عمره ولما كان في العاشرة تعلم الدروس الأولية من العلوم الحوزوية عند والده المعظّم ثم اشتغل باكتساب علوم الحوزة في المدرسة العلمية للمرحوم آية الله السيد محمدحسن الحسيني الشيرازي في مدينة سامراء.
ولمواصلة الدروس الحوزوية وإكمال مدارج الكمالات المعنوية شدّ الرحال إلى النجف الأشرف إلى جوار كهف المتقين أميرالمؤمنين علي بن أبي طالب
(عليه السلام)وكان ذالك في سن الخامسة عشر من عمره.
وقد ادرك المرحوم آية الله العظمى السيد البروجردي المرجع الشيعي العام بمدينة قم في أول رحلة له إلى ايران وكان في مقتبل عمره الشريف.
كذلك فترة من الزمن قضاها من تلك السفرة بجوار مولانا سلطان السلاطين علي بن موسى الرضا(عليه السلام) في مدرسة النواب العلمية ولكنه رجع بعدها إلى النجف الأشرف واشتغل بمواصلة دروسه هناك.
ثم إنه تلمذ على عدد من مشاهير الأساتذة فمثلاً في دروس الفقه والأصول في حوزة النجف الأشرف تلمذ على يد المرحوم آية الله العظمى الشيخ باقر الزنجاني،و المرحوم آية الله السيد نصرالله مستنبط، والمرحوم آية الله العظمى السيد روح الله الخميني، والمرحوم آية الله العظمى السيد أبوالقاسم الخويي.
و في قم المقدسة تلمذ في محضر المرحوم آية الله العظمى السيد محمدرضا الگلبایگاني، والمرحوم آية الله العظمى السيد شهاب الدين المرعشي النجفي.
وفي المباحث النظرية للفلسفة والأخلاق والعرفان في النجف الأشرف تلمذ في محضر المرحوم آية الله السرابي وفي قم المقدسة تلمذ في محضر المرحوم آية الله الحاج السيدرضا الصدر وآية الله حسن زادة الآملي.
و لقد اثبت اجتهاده العلمي جمع من مراجع التقليد و انه حفظه الله و ادام ظله اشتغل لسنوات طوال بتدريس السطوح العالية و بحث الخارج في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة و بلدان اخری.
و قد طُبعت كتبه في العرفان و غيره ولديه مؤلفات مخطوطة نذكر فيما يلي البعض َ منها:
1-المطالب السلوكية (باللغة العربية:منشورات المحجة البيضاء ومع الترجمة الفارسية:منشورات آرام دل)و قد تكرر طبعه لمرات عديدة.
2-المجلد الاول من كتاب (مشكات دل) و هو شرح لكتاب المطالب السلوكية منشورات بين الملل في طهران وهذا الكتاب مطبوع باللغة الفارسية وسوف يطبع في ثلاث مجلدات.
3-ترجمة حياة عدى بن حاتم الطائي.
4-تقريرات البحث الخارج في الفقه لآية الله السيد الخميني.
5-تقريرات البحث الخارج في الفقه لآية الله السيد الخويي.
6-تقريرات البحث الخارج في الأصول لآية الله السيد الخويي.
7-تقريرات البحث الخارج لآية الله ميرزا باقر الزنجاني.
8-تقريرات البحث الخارج لآية الله الگلبایگاني.
9-المجالس والمرائي الحسينية (باللغتين العربية والفارسية مخطوط).
10-شرح رسالة نورالوحدة للخواجة حوراء المغربي جاهز للطبع.
11-شرح كتاب مصباح الشريعة جاهز للطبع.
12-شرح رسالة لبّ اللباب.
13-شرح كتاب مكاتيب قطب الدين الشيرازي.
14-شرح كتاب منازل السائرين للخواجة عبدالله الأنصاري جاهز للطبع
وله شروح اخرى وكتاب مطبوع في الفقه العسكري.
و المطلب الذي يلفت الأنظار اليه أنّ سماحة الأستاذ في العشرين من عمره المبارك شمله التوفيق الرباني لأن يدرك العارف الكبير،آية الحق،السيد هاشم الحداد ويلازمه ويقتبس من فيض محضره الشريف وولايته التوحيدية لمدة أربعة وعشرين عاماً وبها قدوصل الى الدرجات العلى في السيروالسلوك وهو بنفسه قدتعمل مسؤلية تربية تلامذة السالكين في حلقات ومجامع اخلاقية وعرفانية منظمة.

مقدمة كتاب المطالب السلوكية

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

14 + بیست =