العارفون و أولياءالله

قال رسول الله(ص):

« من عرف الله و عظمه منع فاه من الكلام، و بطنه من الطعام، و عني نفسه بالصيام و القيام.

قالوا: بآبائنا و أمهاتنا يا رسول الله! هؤلاء أولياء الله؟

قال: ان أولياء الله سكتوا فكان سكوتهم ذكرا، و نظروا فكان نظرهم عبرة، و نطقوا فكان نطقهم حكمة و مشوا فكان مشيهم بين الناس بركة.

لولا الآجال التي قد كتبت عليهم لم تقرّ أرواحهم في أجسادهم خوفا من العذاب و شوقا الي الثواب».

المطالب السلوكية(المطلب الثالث)ص21

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

چهار × 2 =