أفضل من ملك الدنيا

قيل لسلمان: ما لك لاتقترح علي الله أن يجعلك أغني أهل المدينة؟

فقال: دعوت الله و سألته ما هو أجل و أنفع و أفضل من ملك الدنيا بأسرها.

سألته بهم صلي الله عليهم أن يهب لي لسانا ذاكر لحمده و ثنائه، و قلبا شاكرا لآلائه و بدنا علي الدواهي الداهية صابرا و هو عزوجل قد أجابني الي ملتمسي ذلك و هو أفضل من ملك الدنيا بحذافيرها، و مااشتمل عليه من خيراتها مئة ألف ألف مرة.

المطالب السلوکیة(المطلب الثالث)ص18

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

شش + 2 =